الحُب يعبُر غدر السنين
فهل معهُ ستعبُرين
فعيناكِ بحر كلهُ شجون
وقلبكِ بالحُب مجنون
كيف لي أن أعبُر الظنون
ولماذا البُكاء وهذا الجنون
أشتاق إليكِ فأريني الحنين
فنبض قلبي يأبى أن يستكين
كيف أصبُر على البُعد الحزين
وبيني وبينك حُب السنين
لهيب الدمع يرجف الجفون
فلم تُعد تغفو العيون
لعلكِ لا تدرين عشقي الدفين
فسحقناً لغدر السنين
عشقت فيكِ كل الحنين
فأبت جراحي أن تستكين
هنيئاً لكِ ما تملُكين
فقد سحرتي قلبي المسكين

عمادهيكل